» جمعية تاروت الخيرية تهنئكم بعيد الاضحى المبارك   » تاروت : الجمعية الخيرية تدعوا أهل الخير إلى دعم مشروع إفطار صائم وفرحة العيد   » جمعية تاروت الخيرية تهنئكم بعيد الاضحى المبارك   » تاروت: الجلسة العمومية الواحدة والخمسين   » تاروت : التهنئة بإطلالة عيد الفطر المبارك   » حملة خليهم يسكنو   » خيرية تاروت تدعوا المشتركين للترشح لعضوية المجلس القادم   » خليهم ينعموا بشتاء دافئ   » جمعية تاروت الخيرية تهنئكم بعيد الاضحى المبارك   » تاروت: الجلسة العمومية الخمسين  
 
 
» همسات لكلا الزوجين 9

  


تتواصل فعاليات برنامج (همسات لكلا الزوجين 9) الذي ينظمه مشروع الزواج الخيري بجمعية تاروت الخيرية للخدمات الاجتماعية في مسجد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم بحي التركية بتاروت للسنة التاسعة على التوالي إذ عقدت مساء الخميس ليلة الجمعة 8 جمادى الآخرة 1434هـ الهمسة الحوارية الثانية بعنوان (مهارات احتواء الصعوبات المالية) باستضافة كل المستشار الأسري والمدرب الدولي في التنمية البشرية سعادة الدكتور ناصر بن صعب الشمري وأدار الحوار المدرب المعتمد في التنمية البشرية الأستاذ إبراهيم بن علي آل عاشور.

وشهدت فعاليات الليلة الثانية مشاركة عدة جهات اجتماعية وطبية في معرض الأركان المساندة للبرنامج العام. ففي القسم الرجالي شارك كل من مشروع تيسير الزواج بجمعية القطيف الخيرية للخدمات الاجتماعية ومركز وعي للاستشارات التربوية والتعليمية وزمالة المدمنين المجهولين ومكتبة فجر الثقافية. أما في القسم النسائي فشاركت كل من اللجنة الصحية بلجنة التنمية الأهلية الإجتماعية بسنابس وجمعية العطاء الخيرية النسائية بالقطيف وقسم التغذية العلاجية بمستشفى الصادق بسيهات ولجنة تأهيل المقبلين على الزواج بالبحاري ومركز وعي للاستشارات التربوية والتعليمية.همسة-2
وافتتح البرنامج بقراءة آي من الذكر الحكيم بصوت القارئ في لجنة المجتبى للقرآن والتواشيح الإسلامية الأستاذ علي بن جعفر آل حماد .
وقرأ الإداري في مشروع الزواج الخيري محمد الصيرفي سيرة ذاتية مختصرة للضيفين الكريمين الدكتور الشمري والمدرب آل عاشور الحائزين على شهادات معتمدة في التدريب والتنمية البشرية.
وتحدث سعادة الدكتور ناصر الشمري في مستهل الندوة الحوارية أن الزواج رباط رباني وليس رباطا عدوانيا مؤكداً أن مفهوم الحياة الزوجية يتضمن مترادفات كثيرة منها الرحمة , المودة , السعادة , التفاؤل والمحبة , و ما أمر الخصام إلا طارئ ينتفي بالاستعانة بالله تعالى والتسامح والقناعة والرحمة وكتمان الأسرار ليكون رباطاً ربانيا و ميثاقا غليظا لا رباطا فرضيا أو عدوانيا.
ثم خاطب الأستاذ إبراهيم آل عاشور الزوجة : ( لا تجعلي غاية سعادتك المظاهر المترفة ) و ( لا تقصري سعادتك و رضاك على الملبس أو الزينة أو أحدث الأجهزة ) و ( إذا أردت العيش بسعادة فانظري إلى وضع زوجك المادي الفعلي ومدخلاته المالية ومخرجاته) و ( كوني واعية لمصاريفه فـ 85% من السعوديين مدانون بأقساط شهرية مختلفة ) و ( لا تنظري إلى زوجك على أنه بطاقة صراف متحركة ). مشيرا ً إلا أنه من واجب الزوج أن يؤمن الحياة الكريمة بأساسياتها , أما الكماليات فحسب طاقته و قدرته.وتطرق الدكتور الشمري إلى أن الإدارة المالية وأوليات الإنفاق تكون ضمن زوايا المربع الاربعة مخاطباً الزوجين : خططا لحياتكما المالية وأديرا أولوياتكما بالترتيب والتصنيف ضمن زوايا الاربعة:
1-     مهم عاجل2-     مهم غير عاجل3-     غير مهم لكنه عاجل4-     غير مهم وغير عاجلفبحسب التصنيف والتخطيط يتوصل الزوجان إلى :
التعاون من أجل تحقيق الأهداف الأسرية والمشاريع المرجوة .-    محاربة الفوضى العشوائية في المصاريف .-   إيجاد حالة من الأمان الأسري بحسن التخطيط ونظامية الادخار.
وأهاب الأستاذ  آل عاشور بالزوجين أن يودعا دخلهما في ظروف ورقية واهتم بظرف الـ10% ليتمكنا من تحديد أوجه النفقات ويجعلا لكل مصرف ظرفاً خاصاً كظرف للتسوق , وظرف للترفيه , وآخر للطوارئ , ظرف لدراسة الأبناء و هكذا.
وأكد آل عاشور على أولوية الاهتمام بظرف الـ 10% وهو ظرف المدخرات و جعله للمستقبل البعيد حتى لو لم يتم تحقيق ثروة به لكنه حتما سيساعد في تحقيق هدف ما في يوم من الأيام. كما نصح الزوجين بعدم حمل ظرفين في مهمة واحدة بل حمل ظرف التسوق منفرداً مثلا في يوم التسوق وعدم التعدي على المبلغ المودع فيه مهيباً بالتذكر بأن بأهمية إيداع فائض المبلغ في ظرف 10% .
 وفي فقرة الكلمات التعريفية للمراكز الاجتماعية قدم عضو المركز المرشد النفسي التربوي سلمان عبدالله الحبيب كلمة مركز وعي للاستشارات التربوية والتعليمية بالقطيف مبيناً أن هناك إقبالا كبيرا لطلب الاستشارات المتخصصة التي يقدمها المركز وهذا يدل على زيادة وعي الأهالي واهتمامهم بقضايا الطفل. وأشار إلى إنجازات المركز الرئيسية والتي من أهمها التسويق للعبة العائلية التربوية الحقوقية (حقوقي) وإصدار كتيب (أنا أحمي نفسي) الذي يحتوي على إرشادات عامة لمكافحة الاعتداء.
وأضاف بأن المركز قام بتدريب أكثر من 600 طالب وطالبة بالمرحلة الابتدائية على برنامج «أنا أحمي نفسي» في مدرسة الخط الأهلية وهو يسعى من خلال ورش العمل المتخصصة استكشاف المبدعين الصغار ومد يد العون لهم. كما يسعى لتأهيل المربين من خلال تعاونه مع مراكز دولية متخصصة مثل التعاون الطيب مع مركز تقويم وتعليم الطفل بدولة الكويت الشقيقة بهدف تأهيل مربيات الأطفال للتعامل مع صعوبات التعلم.
كما يهتم المركز كذلك بالمشاركة في الاحتفال بالأيام العالمية التي تخص الأطفال إذ أشرف المركز في مناسبة اليوم العالمي لمتلازمة داون على انتاج الفلاش التوعوي "هو أجمل بدون قناع".
 وفي الفقرة الحوارية الأخيرة ناشد الدكتور الشمري المتزوجين والمتزوجات بأهمية استغلال نقاط القوة لديهم مشيراً إلى أن مركز القوة المالية يكمن في المتعلقات المالية ولكن مع الحذر من فورة التسوق الكامنة في داخلهم.
وخاطب الشمري الزوجات بأن مركز قوتهن في تفاؤلهن وأنهن قادرات على شغل وظيفة السيطرة على الميزانية المالية ولكن مع الحذر من (هوس التسوق ) الكامن في داخلهن عندها يصل الزوجان إلى تطبيق النصيحة القائلة (انفعا باعتدال و ادخرا بذكاء) .

واختتمت الفعاليات بتكريم الضيفين القديرين الدكتور الشمري والمدرب آل عاشور وتسليمها شهادات موقعة من إدارة برنامج همسات لكلا الزوجين.
 
                                                             اللجنة الإعلامية بفريق همسات لكلا الزوجين