» جمعية تاروت الخيرية تهنئكم بعيد الاضحى المبارك   » تاروت : الجمعية الخيرية تدعوا أهل الخير إلى دعم مشروع إفطار صائم وفرحة العيد   » جمعية تاروت الخيرية تهنئكم بعيد الاضحى المبارك   » تاروت: الجلسة العمومية الواحدة والخمسين   » تاروت : التهنئة بإطلالة عيد الفطر المبارك   » حملة خليهم يسكنو   » خيرية تاروت تدعوا المشتركين للترشح لعضوية المجلس القادم   » خليهم ينعموا بشتاء دافئ   » جمعية تاروت الخيرية تهنئكم بعيد الاضحى المبارك   » تاروت: الجلسة العمومية الخمسين  
 
 
» لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة

  


استقبل نائب رئيس جمعية البر الخيرية بسنابس ومقرر لجنة ذوي الإحتياجات الخاصة فيها الأستاذ قاسم بن عبدالله الطوال مساء يوم الأحد 22 ربيع الثاني 1432هـ مقرر لجنة ذوي الإحتياجات الخاصة بجمعية تاروت الخيرية للخدمات الإجتماعية الحاج شفيق بن عبدالعلي آل سيف وعضو مجلس الإدارة السابق محمد بن علي الصيرفي وذلك بمكتب الجمعية الخيرية الكائن وسط بلدة سنابس بحضور مقرر اللجنة الصحية الحاج حبيب بن حسن العبادي.

وفي مستهل اللقاء قدم الحاج شفيق آل سيف عرضاً عن أهداف مركز زهور المستقبل زيارة جمعية البر الخيرية بسنابسلتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة تتضمن تقديم الخدمات التثقيفية لكافة أفراد المجتمع من الأسوياء وذوي الإعاقات والاحتياجات الخاصة وإبراز مهارات الشباب من الجنسين وإقامة دورات منتظمة في الإسعافات الأولية ولغة الإشارة ولغة برايل بالإضافة إلى إقامة الملتقيات التربوية والتثقيفية والتي كان آخرها تنظيم الملتقى التوعوي الغذائي الصحي ( صحة طفلك تبدأ من المطبخ ) بإستراحة السادة بتاروت لمدة 3 ليالي خلال الفترة من 7 ربيع الثاني وحتى 9 ربيع الثاني 1432هـ. وأوضح آل سيف أن المركز هو الرابح إعلامياً في الإلتزام بتقديم النشاط الإجتماعي للمجتمع حتى وإن اتسمت حركة النشاط  بالبطء وتواضع الإقبال الجماهيري عليه.
وتحدث الأستاذ قاسم الطوال عن جهود لجنة ذوي الإحتياجات بجمعية البر الخيرية بسنابس في رعاية ذوي الإعاقات إذ أخذت اللجنة على عاتقها إقامة الملتقيات الرياضية والترفيهية الموسمية مثل ( مهرجان ذوي الاحتياجات الخاصة الثالث ) الذي أقيم في صالة نادي النور الرياضي بسنابس وأشرف عليه السيد منير بن السيد غالب آل درويش متمنياً أن يكون للجنة نشاط دائم في المستقبل.
وفي جوابه عن سؤال الأستاذ الطوال حول نشاط المركز التعليمي أشار آل سيف إلى أن المركز يملك طاقماً من المعلمات والأخصائيات ومجموعة من الدارسين والدارسات إذ يتبنى المركز برنامج الرعاية الأكاديمية في فترة الصباح برسوم فصلية قدرها 4000 ريال. وأضاف أن المركز يصرف مكافآت شهرية للمربيات كحافز لهن لزيادة العطاء والتقدم مشيراً أن للمربيات دور بارز في تطوير المركز وتحريك عجلته زيارة جمعية البر الخيرية بسنابس2إلى الأمام بالرغم من تواضع المكافآت والإمكانيات. وأشار إلى أن حساب المركز يعتمد بشكل رئيسي على الرسوم الدراسية من الطلاب وعلى الدعم المقدم من المحسنين وأهل الخير والسادة والفضلاء إذ لم يحظ المركز حتى الآن بدعم من وزارة الشؤون الإجتماعية لكونه لم يستقر بعد في مكان مستوف لشرائط إدارة الدفاع المدني.
وتحدث الأستاذ الطوال عن آفاق النشاط التطوعي والخيري في جمعية البر الخيرية بسنابس وتجربة العمل الاجتماعي وحركة استقبال طلبات المساعدات بالجمعية مشيراً إلى تزايد عدد الطلبات المقدمة من الأسر المحتاجة إلى اللجنة الإجتماعية خصوصاً فيما يتعلق بالمؤونة الغذائية والإعانة النقدية مؤكداً نجاح الجمعية في استيعاب أغلبية هذه الطلبات وتنفيذ الإجراءات الإيجابية اللازمة لها. وأشار الطوال إلى فضل خدمة الشرائح المحرومة والمستضعفة والفقيرة في المجتمع وتقديم ما يمكن تقديمه لها مهيباً بالخطباء وأئمة المساجد إلى تناول مشاكل المجتمع والتأكيد على الوعي بين الأهالي والشباب والحث على العمل التطوعي والتكافل الإجتماعي.
وفي ختام اللقاء قدم الطوال دعوة لضيفيه لحضور جلسة الجمعية العمومية بتاريخ 7 جمادى الثانية 1432هـ لإنتخاب أعضاء مجلس الإدارة الجديد لجمعية البر الخيرية بسنابس.
وفي المقابل دعا آل سيف الأستاذ الطوال لزيارة مركز زهور المستقبل لتأهيل ذوي الإحتياجات الخاصة بالربيعية بتاروت بالقرب من بلدية تاروت مقابل المنزل السابق للشيخ عبدالكريم الحبيل حفظه الله إذ وعد الأستاذ الطوال تلبية الدعوة مقدماً شكره الجزيل لهذه الدعوة.