» جمعية تاروت الخيرية تهنئكم بعيد الاضحى المبارك   » تاروت : الجمعية الخيرية تدعوا أهل الخير إلى دعم مشروع إفطار صائم وفرحة العيد   » جمعية تاروت الخيرية تهنئكم بعيد الاضحى المبارك   » تاروت: الجلسة العمومية الواحدة والخمسين   » تاروت : التهنئة بإطلالة عيد الفطر المبارك   » حملة خليهم يسكنو   » خيرية تاروت تدعوا المشتركين للترشح لعضوية المجلس القادم   » خليهم ينعموا بشتاء دافئ   » جمعية تاروت الخيرية تهنئكم بعيد الاضحى المبارك   » تاروت: الجلسة العمومية الخمسين  
 
 
» لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة

  


نشرت جريدة اليوم المحلية في عددها الصادر يوم الخميس 26 ربيع الثاني 1432هـ في صفحتها السادسة خبراً بعنوان (توصيات للأمهات للحد من سمنة الأطفال) بتحرير الكاتب جعفر بن عبدالعزيز الصفار جاء نصه كالتالي :-

أوصت المشاركات في البرنامج التوعوي النسائي ( صحة طفلك تبدأ من المطبخ ) الذي نظمته لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة التابعة لجمعية تاروت الخيرية بأهمية إنشاء مراكز تهتم بالتثقيف الصحي للحد من السمنة لدى الأطفال وتوفير خيارات لوجبات صحية في مقاصف المدارس  بدلاً عن الأكلات غير الصحية وأوصى بالاجتماع الشهري مع الأمهات والأطفال لإعطائهم النصائح والتفاصيل اللازمة وإقامة دوراتٍ سنويةٍ تعليميةٍ وتدريبيةٍ لجميع المختصين في العلاج  والوقاية من السمنة وطرح كل ما هو جديد في برامج ضبط الوزن كما أوصى أن يكون لذوي الاحتياجات الخاصة نصيبٌ من هذا البرامج. وشملت فعاليات البرنامج التوعوي محاضرةً لأخصائية التغذية بمستشفى  الحرس الوطني فايزة الحيدر بعنوان ( كيف نحمي أطفالنا من أمراض السكري) ومحاضرة للأخصائيتين ريدة الحبيب وزينب العجمي بعنوان ( السمنة المفرطة وعواقبها الوخيمة) ومحاضرةً للأخصائيتين زينب الجبر ومريم المطر بعنوان ( الأغذية التي تسبب فرط الحركة للأطفال).
واستعرضت 100 سيدة تجاربهن ومشاكلهن وما وصلت إليه من نتائج خلال البرنامج منوهات إلى مواضيع تشرح أهمية التغذية السليمة للأطفال.
وحذرت أخصائيات التغذية من زيادة نسبة المصابين بالسمنة المفرطة بين السعوديين بسبب العادات الغذائية السيئة وقلة الحركة والعزوف عم ممارسة التمارين الرياضية مشيرات إلى أن السمنة المفرطة من أبراز المشكلات  الصحية الشائعة خاصة بين المراهقين.
وقال مقرر لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة شفيق آل سيف أن البرنامج استهدف النساء لرفع الوعي الصحي لديهن بالغذاء وتقليل المخاطر التي يتعرض لها الأطفال عن طريق الغذاء مشيرا إلى أهمية البرامج الصحية لرفع الوعي بين الأمهات والذي من شأنه أن يرفع المستوى الصحي.